بأقلام القراء

مصـــر الأزهـــر

الأربعاء، 21 يناير 2015 12:05 ص
مصـــر الأزهـــر
كتب - أحمد حمدي

لاشك أن الأزهر صاحب رسالة عالمية كبري، وله العديد من الإسهامات والأدوار المختلفة التي تنشر الخير بين بلدان العالم، وتحافظ علي السلم الإجتماعي داخل الوطن من خلال منهجه المعتدل.
\nفاللأزهر أهمية فقهية حينما يحي علوم الدين ويبينها، و أهمية حضارية بالبحث في العلوم الدنيوية، و أهمية علمية حيث يساهم في تشكيل الرأي العام.
\n
\n لفت انتباهي في الآونة الأخيرة تلك الحملة الغوغاء من رواد الفضائيات علي الأزهر وعلمائه وقياداته تحت شعار الأخونة ، والسؤال الذي يطرح نفسه الآن.. ألم يتذكر هؤلاء بياناً رسمياً صدر عن هذه المؤسسة إبان ثورة يناير أيد فيه الدولة الديمقراطية الحديثة ووقف ضد ما سُمّي بالدولة الدينية آن ذاك..؟
\nهؤلاء الطاعنون بكل جهد في الأزهر الشريف لتشويه صورته والتقليل من قامته، وعظيم رسالته، اسعي دائماً بتشبيههم بالتاجر المفلس الذي يبحث في دفاتره القديمة.. فيتحججون بجزئية أن الأزهر يحتاج الي تنقيح مناهجه الدراسية أو بفتوي صدرت من عالم دون تدقيقٍ كافٍ، أو تصرفات بعض المنتسبين اليه من الطلاب، وهي أمور خاطئة تقطع من سياق حسن وسليم لأن الأزهر تمتد حضارته لآلاف السنين.
\n
\nدعونا نتفق جميعاً علي أنه لا يمكن هدم الدولة المصرية بقوةٍ من خارجها، ولكن أمل أعدائها يكمن في اسقاط أعمدتها واحداً تلو الآخر فإن سقط عمود تداعت له سائر الأعمدة بالسقوط، فهدم الأزهر ومحاولة الإفتتاء عليه يعدُ هدماً للدولة المصرية لأنه يعد ركيزة أساسية من ركائزها.
\n
\n.أتذكر وأنا اكتب هذا المقال كلمات أحد أساتذتي بكلية الإعلام بجامعة الأزهروالتي ما زالت كلماته عالقةً في ذاكرتي في ختام حفلة التخرج عندما قال أن مصر الأزهر ولولا الأزهر ما بقيت مصر علي خارطةِ العالم

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق
سوبر كورة
الأسبوع
سوبر كورة