عربي ودولي

بابا الفاتيكان يندد بـ”الجنون القاتل” للإرهابيين

الثلاثاء، 10 يناير 2017 03:11 ص
بابا الفاتيكان يندد بـ”الجنون القاتل” للإرهابيين
البابا فرنسيس
ا ف ب

ندد البابا فرنسيس،امس الإثنين، خلال تقديمه تهانيه بالعام الجديد إلى السلك الدبلوماسي بـ"الجنون القاتل" للإرهاب الأصولي، ودعا مجدداً كل السلطات الدينية إلى "التوحد في التأكيد بأنه لا يمكن لأحد أن يقتل أبداً باسم الله".
\r\n\r\n
 
\r\n\r\n
كما تناول البابا في كلمة مطولة أمام سفراء عدد من الدول في الفاتيكان مسألة استقبال المهاجرين ونزع الأسلحة ومكافحة التغييرات المناخية وضرورة القيام بـ"أفعال شجاعة" من أجل السلام في فنزويلا والشرق الأوسط وليبيا والسودان وجنوب السودان وجمهورية أفريقيا الوسط وجمهورية الكونغو الديموقراطية وبورما وأوكرانيا وقبرص.
\r\n\r\n
 
\r\n\r\n
وخلال استعراضه للدول التي تعرضت لاعتداءات إرهابية في 2016، ندد البابا بـ"الجنون القاتل الذي يسيء استخدام اسم الله لنشر الموت".
\r\n\r\n
 
\r\n\r\n
وتابع "إنها أعمال جبانة تستخدم الأطفال لتقتل كما حصل في نيجيريا، تستهدف من يصلي كما حصل في الكاتدرائية القبطية في القاهرة أو من يسافر ويعمل كما حصل في بروكسل أو يتنزه في طرقات المدن.
\r\n\r\n
 
\r\n\r\n
كما حصل في نيس وفي برلين، أو من يحتفل ببساطة بحلول العام الجديد كما حصل في إسطنبول".
\r\n\r\n
 
\r\n\r\n
ومضى البابا يقول: "أطلق نداء إلى السلطات الدينية كي تتوحد في التأكيد بقوة أنه لا يمكن لأحد أن يقتل أبداً باسم الله".
\r\n\r\n
 
\r\n\r\n
وأضاف "الإرهاب الأصولي هو ثمرة لبؤس روحي ذريع يكون أحياناً مرتبطاً بفقر اجتماعي كبير" و"يمكن أن يهزم بالكامل فقط من خلال إسهام مشترك من قبل القادة الدينين والسياسيين".
\r\n\r\n
 
\r\n\r\n
ودعا المسؤولين السياسيين إلى الحؤول دون "توفر الشروط التي تصير أرضاً خصبة لانتشار الأصولية".
\r\n\r\n
 
\r\n\r\n
في موازاة ذلك، شدد البابا على ضرورة "تقديم حياة لائقة" للمهاجرين قائلاً: "لا يمكن أن يحل السلام الحقيقي طالما بقي كائن بشري واحد تُنتهك هويته الشخصية ويتحوّل إلى مجرد رقم إحصائي أو إلى غرض ذي اهتمام اقتصادي".
\r\n\r\n
 
\r\n\r\n
في المقابل، دعا المهاجرين إلى "احترام قوانين وثقافات وتقاليد" الدول التي تستضيفهم وشدد على ضرورة أن تقوم السلطات بتقييم "مدى قدرة البلاد على تقديم حياة لائقة للمهاجرين".
\r\n\r\n
 
\r\n\r\n
وأشاد البابا بالاتحاد الأوروبي الذي "يعتبر فرصة فريدة للاستقرار والسلام والتضامن بين الشعوب" والذي يحتفل هذا العام بالذكرى الستين لتأسيسه، وشدد على أنه و"أمام التوجهات المفكِّكة، من الملحّ جداً تحديث "فكرة أوروبا من أجل ولادة أنسنة جديدة مرتكزة إلى القدرة على الإدماج والحوار".

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق
سوبر كورة
الأسبوع
سوبر كورة