المرأة والأسرة

أطعمة تؤثر على مزاج طفلك.. تعرفى عليها

السبت، 12 أغسطس 2017 01:12 ص
أطعمة تؤثر على مزاج طفلك.. تعرفى عليها

الآباء على دراية بأن الغذاء يمكن أن يؤثر على سلوك أطفالهم ومزاجهم بشكل لافت للنظر، فيعلمون على سبيل المثال أن الحلويات، يمكن أن تسبب نوبات من فرط الحركة. ولكن الأطعمة المغيرة للمزاج لا تقتصر على السكريات فقط. فهناك جناة آخرون من الوجبات الخفيفة التي نطعمها لأطفالنا، ولكنها تؤثر على مزاج الأطفال.

وبحسب موقع childdevelopmentinfo فإن الأطعمة الخمسة التالية هي الأكثر شيوعا في تغيير المزاج، والتحولات  السلوكية عند الأطفال.

منتجات الألبان

إذا كان طفلك لا يتحمل اللاكتوز أو يعاني من حساسية البروتينات الموجودة في منتجات الألبان، فسوف ترى تغيرات في مزاجه وسلوكه. وقد يصبح الطفل عصبيا أو عدوانيا، أو غريب الأطوار.

الأطفال الذين يعانون من حساسية الألبان، قد يصابون أيضا بنزلات البرد المتكررة والتهابات الأذن، وقد تكون هذه الأعراض قصیرة عند الأطفال الصغار، أما الأطفال الأكبر سنا فقد لا يملكون القدرة علی الانفعال.

الملونات الاصطناعية 

حظرت العديد من البلدان الألوان الصناعية بسبب الآثار الضارة لهذه المواد الكيميائية على الأطفال، حيث يرتبط التلوين الاصطناعي باضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه، والقلق، وفرط النشاط، والصداع لدى الأطفال، كما يمكن أن يسبب تغيرات سلوكية كبيرة.

وتوجد الألوان الصناعية في العديد من الأطعمة السكرية، وغالبا ما يتم إخفاء هذه الألوان في أطعمة غير المتوقعة مثل الخبز، واللبن الزبادي، لذلك يجب تجنب المنتجات ذات اللون الأصفر رقم 5، والأحمر رقم 40، والأزرق رقم 1، إذا كنت قلقا بشأن تقلبات مزاج طفلك بعد تناول الطعام الذي يحتوي على الألوان الصناعية.

السكر 

يمكن أن يسبب السكر فرطا في نشاط الطفل، والذي غالبا ما يكون مؤشرا مباشرا على أن السكر هو الجاني. ويوجد السكر في كل شيء تقريبا وفي كل ما ​​يأكله الطفل، إلا إذا كان الطفل يتبع نظاما غذائيا كاملا القائم على الأطعمة الخالية من السكر.

وقد تبين أن السكر يسبب أضرارا صحية على المدى الطويل، في حين أن اتباع نظام غذائي يحتوي على نسبة عالية من الأطعمة المصنعة، هو أمر مرتبط بالاكتئاب والتأخر المعرفي ومشاكل النوم.

المواد الحافظة 

هناك العديد من المواد الحافظة التي قد تسبب مشاكل سلوكية لدى الأطفال، وهي تشمل على سبيل المثال لا الحصر؛ النترات، والنتريت، وبنزوات الصوديوم، والجلوتومات أحادية الصوديوم، وهو محسن النكهة التي تسبب أيضا تغييرا في المزاج والسلوك، بما في ذلك الصداع وفرط النشاط. وتوجد بنزوات الصوديوم عادة في منتجات العصائر التي يتم تسويقها للأطفال.

المواد المسببة للحساسية الغذائية 

توجد المواد المسببة للحساسية الغذائية الشائعة في؛ الألبان، والمكسرات، والبيض، وفول الصويا، والذرة، وعندما يكون لدى الطفل حساسية ناحية طعام معين، فإن ذلك يمكن أن يسبب مشاكل صحية وسلوكية كبيرة. وقد يكون من الصعب تحديد أي نوع من الحساسية الذي يجعل طفلك مريضا دون مساعدة من الطبيب.

إذا لاحظت تغيرات سلوكية أو تقلبات مزاجية في طفلك، فعليك التفكير في الاحتفاظ بمجلة الطعام، وتتبع ما يأكله طفلك عند ظهور تغير في المزاج أو السلوك.

حاول القضاء على الأطعمة المشبوهة لمعرفة ما إذا كان السلوك يتغير أم لا. ومن المهم التأكد من أن طفلك لا يعاني من أي شيء يمكن معالجته بسهولة، لأن الطعام ليس هو السبب الوحيد في جميع المشاكل والتغيرات السلوكية.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق
سوبر كورة
الأسبوع
سوبر كورة