الأخبار

"التنمية المحلية": المرأة الأفريقية سند رئيسي في تحقيق التنمية المستدامة

الإثنين، 17 يونيو 2019 10:27 م
"التنمية المحلية": المرأة الأفريقية سند رئيسي في تحقيق التنمية المستدامة
أ ش أ

أكدت وزارة التنمية المحلية أن المرأة الإفريقية تؤكد دائماً على أنها سند رئيسي في تحقيق التنمية المستدامة، بما تملكه من قدرات ومعارف وما يمكن أن تضيفه لقارتنا بصفة عامة أو لعملنا المشترك في منظمتنا الجامعة بشكل خاص، وذلك في ضوء ما يتميز به دورها من خصوصية بحكم معايشتها لكافة التحديات التي تواجه مجتمعاتنا.
جاء ذلك خلال كلمة وزارة التنمية المحلية، اليوم الاثنين، على هامش اجتماع أعضاء شبكة النساء المنتخبات المحليات بإفريقيا REFELA، التابعة لمنظمة المدن والحكومات المحلية المتحدة الإفريقية، الذي نظمته الوزارة بالتعاون مع "منظمة المدن والحكومات المحلية المتحدة الإفريقية".
ودعت وزارة التنمية المحلية، الحضور للمشاركة في احتفالية افتتاح مقر إقليم شمال إفريقيا، بعد غد الأربعاء، والتي قررت قمة منظمة المدن والحكومات المحلية المتحدة الإفريقية، التي عقدت في 8 نوفمبر الماضي في مدينة مراكش المغربية- اختيار القاهرة مقراً لها.
في سياق متصل، تنظم وزارة التنمية المحلية بالتعاون مع برنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية والاتحاد الأوروبي وعدد من منظمات التنمية الدولية، بمناسبة افتتاح مكتب إقليم شمال إفريقيا للمنظمة بالقاهرة، مؤتمراً تحت عنوان "المدن الإفريقية قاطرة التنمية المستدامة"، خلال الفترة من 19 إلى 20 يونيو الجاري، بحضور رفيع المستوى من كبار المسئولين والوزراء من مصر والقارة الإفريقية ومنظمة المدن والحكومات المحلية المتحدة الإفريقية وعدد من وزراء التنمية المحلية ومحافظين وعمد عدد من المدن الإفريقية.
وفي هذا الصدد، أكدت وزارة التنمية المحلية أن المؤتمر يستهدف تقديم أفضل التجارب الإقليمية والدولية والدروس المستفادة بشأن تعزيز التنمية المحلية، والنمو الاقتصادي، والتوسع الحضري وتدارس التحديات التي تواجه المدن الإفريقية وتبادل الخبرات بينها، مشيرة إلى أنه من بين التحديات على سبيل المثال النمو السكاني المرتفع في كافة البلدان الإفريقية، إلا أنه نظراً لأن أكثر من 80% من حجم الناتج المحلي الإجمالي في إفريقيا مصدره المدن، فإن هذا النمو السريع يمثل فرصة جيّدة في حالة أدير بشكل جيد.
كما سيناقش المؤتمر التحديات التي تواجه المحليات في تحقيق التنمية المستدامة بأبعادها الثلاثة: الاقتصادية والاجتماعية والبيئية، فضلاً عن التحديات المرتبطة بالحوكمة وإدارة التنمية المستدامة على المستوى المحلي، بالإضافة إلى أنه سيتناول الفرص العديدة المتاحة أمام المدن الإفريقية للتغلب على هذه التحديات وتحويلها إلى فرص للنمو والازدهار وتحسين مستوى المعيشة.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق
سوبر كورة
الأسبوع
سوبر كورة