وذكرت الوزارة، في بيان أوردته قناة (روسيا اليوم) أن قاذفتين استراتيجيتين حاملتين للصواريخ من نوع (تو-95 إم إس) التزمتا خلال تحليقهما فوق مياه بحر اليابان، وبحري الصين الشرقي والجنوبي والمحيط الهادئ، التزاما كاملا بالقواعد الدولية لاستخدام المجال الجوي، ولم تنتهكا حدود دول أخرى.
وأوضحت أن هذا التحليق المبرمج جرى فوق المياه الدولية، واستغرق 143 ساعة، حيث رافقت الطائرات الحربية اليابانية الطائرتين الروسيتين في بعض مراحل هذا التحليق.
وكانت وزارة الدفاع اليابانية قد أعلنت في وقت سابق اليوم، أن قاذفة روسية اخترقت الأجواء اليابانية مرتين، في منطقة جزيرة أوكينافا الجنوبية وجزيرة هاتيزا في بحر الفلبين.