وشدد المحافظ - خلال الجولة - على أهمية الالتزام بكافة الضوابط والمعايير الخاصة بالتطوير، موجها بالالتزام بكافة الاشتراطات الواجب توافرها خلال أعمال التطوير وتلافي عدد من الملاحظات ، لإضفاء مظهر جمالي على الكورنيش والذي يعد الواجهة الأساسية لمحافظة المنيا عروس الصعيد.
ووجه بضرورة عودة الانضباط للكورنيش من خلال الالتزام بالتعليمات واللوائح الخاصة بالتعامل مع الكورنيش ، مع ضرورة الاهتمام بالنظافة بصفة دورية، والاستمرار في أعمال إزالة الإشغالات المخالفة على طول الكورنيش.
على صعيد آخر، بحث المحافظ - خلال اجتماعه مع مجلس إدارة مشروع النقل الجماعي - الوضع الحالي لمشروع النقل الجماعي ، والوقوف على خطة التطوير، وهيكلة الإدارة، ضمن تطوير عدد من المشاريع التابعة للمحافظة، فضلا عن مناقشة مقترح تعديل لائحة العمل بالمشروع بعد تعديلها ، موجها بإحالتها للشئون القانونية للدراسة والعرض تمهيداً لتطبيقها.
وأكد المحافظ ضرورة مراعاة اللائحة الجديدة، وضع قواعد لضبط صرف الحوافز إلا بعد تحقيق المستهدف وإبلاغ العاملين بربط الحوافز بالإنتاجية والربح، مطالبا بإعادة النظر في قيمة التعاقدات ما بين الجهات المختلفة ومشروع النقل الجماعي؛ مما يساهم بشكل فعال في تطوير مشروع النقل الجماعي والنهوض به لتحقيق المزيد من الأرباح للمحافظة والتي تعود بالنفع علي المواطنين.
كما قرر المحافظ عودة الأتوبيسات المعارة إلى بعض المشروعات الأخرى بالمحافظة، ووجه بتقييم حالة الأتوبيسات من حيث صلاحيتها للعمل وحاجتها للصيانة، بالإضافة إلى هيكلة الإدارة وتقدير حاجة الإدارة من السائقين والفنيين.