وأوضح عبد الجواد - خلال جولته - أن نسبة الانتهاء من المستشفى بلغت بنسبة 99% ، لافتا إلى أنه من المنتظر افتتاحها خلال الأيام المقبلة، مؤكدا أن المستشفى ستنضم إلى الصروح الطبية العريقة.
وأضاف وكيل الصحة أن المستشفى تخدم أكثر من 350 ألف مواطن ، وتقام على مساحة حوالى 11 ألف متر مربع، وتتكون من 6 طوابق بالإضافة للطابق الأرضي، وتم تصميمها لتحتوى على 250 سريرا و77 غرفة إقامة و8 غرف إفاقة و2 غرفة عمليات ، فضلا عن تم تجهيز غرف لقسم المناظير وقسطرة القلب، وقسم الحضانات به 13 حضانة، وقسم الرعايات به 28 سرير رعاية مركزة، وقسم آخر للإفاقة به 7 أسرة، بالإضافة إلى قسم الاستقبال والطوارئ ، و5 معامل و 15 عيادة خارجية، وصيدلية ، بالإضافة إلى غرفة للأشعة مجهزة لتركيب كافة أجهزة الأشعة الحديثة والرنين المغناطيسي، والمقطعية، وقسم السكن الداخلي للأطباء وآخر للتمريض مجهزين على أعلى مستوى لخدمة الفريق الطبي داخلها.
وتابع أنه من المقرر أن تقدم المستشفى الجديدة خدمات تليق بأهالي المدينة بصورة مختلفة تمامًا عن السابق في السنوات الماضية، ويجرى العمل مع افتتاح المستشفى التعاقد في العمالة والتوظيف بأقسام النظافة والأمن والصيانة وتقديم تدريبات لهم بتلك الأعمال.