وضمت البعثة العديد من الضباط وضباط الصف والمتقاعدين وأسرهم وعدد من أسر الشهداء ومصابي العمليات الحربية، وذلك في إطار منظومة الرعاية الاجتماعية التي توفرها القوات المسلحة لأبنائها المقاتلين.
وأشاد حجاج البعثة بمستوى التنظيم والإعداد الجيد وتوفير سبل الراحة لأداء المناسك، بدءاً من السفر والإقامة والتنقلات والإعاشة اليومية والرعاية الصحية، وقدموا الشكر والامتنان للقيادة العامة للقوات المسلحة على الاهتمام الكبير والرعاية المستمرة التى توليها القوات المسلحة بهم وبأبنائهم، كما أعربوا عن تقديرهم واعتزازهم بالقوات المسلحة التي لا تنسى أبناءها أبداً، خاصة الذين قدموا أرواحهم ودمائهم فداء للوطن وترابه المقدس.
وكانت القيادة العامة للقوات المسلحة قد وجهت باتخاذ التدابير والإجراءات كافة للحفاظ على سلامة ضيوف الرحمن حيث قامت إدارة الشئون المعنوية بمراجعة إجراءات الإعداد والتجهيز المتميز لتسهيل أداء مناسك الحج.