GO MOBILE version!
  • الدروس المستفادة من حادث «المنيا» الإرهابى
  • فى إنتظار صوت الأنبا بولا
  • هى موش طابونة.. ولكن !!
الدروس المستفادة من حادث «المنيا» الإرهابى1 فى إنتظار صوت الأنبا بولا2 هى موش طابونة.. ولكن !!3
العدد الأسبوعي 1027
  • اللهو الخفى «تانى»!
  • من « أوباما » لـ « ترامب »!
  • لانخاف ”ياخونة”
اللهو الخفى «تانى»!1 من « أوباما » لـ « ترامب »!2 لانخاف ”ياخونة”3
طاقة الخير العراق.. حرب بلا نهاية
مايو15201710:07:30 مـشعبان181438
خطة حرق مصر..!
خطة حرق مصر..!
مايو15201710:07:30 مـشعبان181438
منذ: 14 أيام, 5 ساعات, 21 دقائق, 5 ثانية

.. حالتان أثارتا كثيرا من الجدل في الساعات القليلة الماضية.. الحالة الأولي كرة جهنم التي أطلقها الشيخ سالم عبدالجليل.. والثانية للروائي المعروف الدكتور يوسف زيدان.. وقبل أن أبدأ في تحليل التفاصيل عندي سؤال حيرني جداً.. لماذا هذا الصخب الآن؟!!.. وخلينا نتفق جميعاً ان اللعب مع مصر مستمر.. بل يأخذ سيناريوهات مختلفة.. لهز وخلخلة الأمن القومي المصري.. ولأنني لست من هواة تقديم الاتهامات لهذا أو ذاك.. لكن كلمة "لماذا" مهمة جداً في تحليل الحالتين.. لأن الوضع في مصر لا يتحمل سياسة اللعب بالنار.. لأنها في النهاية مقدمات لخطة حرق مصر.. التي تدبر خطواتها في الخفاء وبأقصي سرعة ممكنة حتي يتحقق الغرض بعد فشلهم منذ قيام ثورة "30/6" الأعظم في التاريخ المصري الحديث!! 

.. ولأنها ليلة الشيخ سالم عبدالجليل.. سأقول له لماذا كرة جهنم الآن؟!!.. وبصراحة شديدة ان الزيارة التاريخية التي قام بها بابا الفاتيكان لمصر ونجاحها الباهر أزعجت كل أعداء الوطن في الداخل والخارج.. لأنها قدمت مصر بشكل مختلف جداً للعالم رغم حملات الدعاية السوداء في قنوات الخيانة الاخوانية بقطر وتركيا والصفحات المدفوعة الأجر التي تهاجم مصر ليل نهار في الصحف الأمريكية والغربية.. فكان عليهم قذف الغبار علي وجه المحروسة الجميل باعتبارها أرض السلام والأديان وإظهارها علي انها دولة قبيحة لا تعترف بالدين المسيحي بل وصل الأمر باتهام كل من يعتنق هذا الدين العظيم بالكفر وفساد العقيدة.. الرسالة واضحة مثل الشمس لا تحتاج أي عناء في فهمها.. والشيخ سالم عبدالجليل مجرد أداة أو مراسلة لتوصيل الرسالة في هذا التوقيت لتخدم المشروع العالمي الماسوني الذي اتخذ من الاسلام ستارة للقضاء علي الإسلام نفسه وتفتيت أوطانه وأنفق علي هذا المشروع الدموي الظلامي مليارات الدولارات.. هذه هي قصة الشيخ سالم عبدالجليل ولعلكم قد فهمتم الرسالة!!! 

.. ونعود إلي عمنا الروائي الكبير الدكتور يوسف زيدان.. وللتاريخ فإن الدكتور زيدان في الفترة الأخيرة.. أطلق عدداً من الآراء ذات الكثافة الدخانية التي أصابت الكثير من محبيه بالاختناق الشديد.. وأنا هنا لا أتهم الدكتور الجميل بالعمالة.. لأنني أعرف انه شخصية وطنية حتي النخاع.. ولكن لدي تساؤل له.. لصالح من التصريح بأن القائد الإسلامي التاريخي صلاح الدين الأيوبي هو أحقر شخصية في التاريخ.. ولماذا التلميح بأنه قضي علي الدولة الفاطمية في مصر؟!!.. والمعروف ان الدولة الفاطمية يعني المذهب الشيعي.. يعني المد الشيعي المخيف الذي يحاول أصحابه نشره في مصر لإعادة مجد الدولة الفاطمية.. تلميحك قد يزعجني يا دكتور زيدان خاصة ان لدي معلومات بأن العديد من المثقفين والإعلاميين والكتاب والفنانين قد اعتنقوا المذهب الشيعي وهذه قضية أخري في خطة حرق مصر سأتناولها في سلسلة مقالات قادمة إن شاء الله تعالي...!!! 

 

أُضيفت في: 15 مايو (أيار) 2017 الموافق 18 شعبان 1438
منذ: 14 أيام, 5 ساعات, 21 دقائق, 5 ثانية
0

التعليقات

307584