GO MOBILE version!
  • الدروس المستفادة من حادث «المنيا» الإرهابى
  • فى إنتظار صوت الأنبا بولا
  • هى موش طابونة.. ولكن !!
الدروس المستفادة من حادث «المنيا» الإرهابى1 فى إنتظار صوت الأنبا بولا2 هى موش طابونة.. ولكن !!3
العدد الأسبوعي 1027
  • اللهو الخفى «تانى»!
  • من « أوباما » لـ « ترامب »!
  • لانخاف ”ياخونة”
اللهو الخفى «تانى»!1 من « أوباما » لـ « ترامب »!2 لانخاف ”ياخونة”3
طاقة الخير العراق.. حرب بلا نهاية
مايو1620172:12:18 مـشعبان191438
النظام الجديد للثانوية العامة يجعل أبناء الفقراء خدمًا لأبناء الأغنياء
النظام الجديد للثانوية العامة يجعل أبناء الفقراء خدمًا لأبناء الأغنياء
مايو1620172:12:18 مـشعبان191438
منذ: 13 أيام, 13 ساعات, 10 دقائق, 40 ثانية

انطلق خلال الأسبوع الماضى المؤتمر الذى نظمته مؤسسة «أخبار اليوم» بالتعاون مع جامعة القاهرة تحت عنوان «التعليم فى مصر نحو حلول إبداعية» حيث زف الدكتور طارق شوقى وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى بشرى للشعب المصرى أن عام 2018 سيشهد نظامًا تعليميًا جديدًا بالتعاون مع البنك الدولي.

وتعرض المؤتمر للثانوية العامة ونظام القبول بالجامعات وهو الموضوع الذى يمثل حساسية للشعب المصرى حيث كشف الوزير عن بدء تطبيق نظام جديد للثانوية العامة بدءًا من العام الدراسى المقبل 2017 / 2018 وهو نظام لا هو سنة واحدة ولا اثنتان بل ثلاث سنوات يعتمد على المجموع التراكمى الذى يحصله الطالب خلال الثلاث سنوات وسيكون للأنشطة والسلوك قدر من الدرجات كما سيتم فى النظام الجديد إلغاء التقسيم الأدبى والعلمى كما ستكون الثانوية العامة شهادة منتهية ولها فترة صلاحية تمتد إلى خمس سنوات يمكن للطالب الحاصل عليها الالتحاق بالجامعة خلال تلك الفترة، كما أضاف وزير التربية والتعليم أن هذا النظام الجديد يتطلب نظامًا جديدًا فى تنسيق القبول بالجامعات يبدأ عام 2020 لا يعتمد على المجموع فقط وإنما ستكون هناك اختبارات قدرات.

وزير التربية والتعليم لم يخف خوفه من مقاومة النظام الجديد والاعتراض عليه كما أن الوزير أعلن النظام باعتباره نظامًا جديدًا يتم الكشف عنه لأول مرة وفات الوزير والصحف والفضائيات أن هذا النظام وضعته لجنة السياسات التى كان يرأسها جمال مبارك نجل الرئيس الأسبق حسنى مبارك فهو ليس بجديد وكانت «الأسبوع» أول صحيفة كشفت عن هذا النظام فى حينه.

النظام الجديد نظام بلا شك جيد يصلح تمامًا فى أوربا وليس فى مصر لأسباب لا تتعلق بما يخشاه الوزير من مقاومة ولكن ترتبط بظروف اجتماعية واقتصادية يعيشها المواطن المصرى من المواطن البسيط حتى أستاذ الجامعة وعلى الوزير أن يجيب على عدة أسئلة منها:

> ماذا يفعل فى الكثافة المرتفعة بالفصول وهل يُجدى فى ظل تلك الكثافة التعليم النشط أو الفصل المقلوب أم أنه نظام مقلوب؟

> الادعاء بأن النظام الجديد يمنع أو يقلص الدروس الخصوصية محض افتراء إذ كيف تنقص الدروس الخصوصية ونظام الثانوية العامة يزيد سنة ليصبح ثلاث سنوات يحاول الطالب خلالها تراكم أكبر قدر من المجموع؟!

>  الطالب فى ظل سعيه النشط على تحصيل أعلى الدرجات قد يلجأ إلى أخذ دروسًا خصوصية فى الأنشطة أى النظام الجديد سيزيد من الدروس الخصوصية ويزيد العبء على الأسرة المصرية.

> أن وزير التعليم تحدث عن بنك المعرفة الذى سينهل منه الطالب وفى ذات الوقت يتحدث فى سياق آخر عن مشروع «القرائية» أليس هذا تناقضًا؟!

> الغاء العلمى والأدبى مسألة غير منضبطة فى إطار ضبط المصطلحات فالطالب الذى يرغب فى الالتحاق بالطب مثلًا لا بد أن يدرس الفيزياء والأحياء بالإضافة إلى مادة أو أكثر من العلوم الإنسانية.

>التنسيق القائم على اختبارات قدرات ستجعل ابن استاذ الجامعة الحاصل على مجموع أقل من نظير ابن الفقير يلتحق بالطب وابن الفقير لن يجد له مكانًا!!

والنظام الجديد للثانوية العامة هو إحياء للنظام الذى وضعته لجنة السياسات برئاسة جمال مبارك وسيجعل أبناء الفقراء خدم لأبناء الأغنياء.

أُضيفت في: 16 مايو (أيار) 2017 الموافق 19 شعبان 1438
منذ: 13 أيام, 13 ساعات, 10 دقائق, 40 ثانية
0

التعليقات

307664